وقاية الأطفال من سوء المعاملة والتوعية حول الاعتداء الجنسي

 
:الزمان الإثنين، 5 أيلول، 2022
(9:00-10:30 pm GMT)
(Microsoft teams أونلاين، عبر): المكان
Registration

For More Information
Programs Department
[email protected]
 

نبذة عن الندوة: يعد الاعتداء الجنسي على الأطفال مصدر قلق كبير على الصحة العامة، وقد ظهر مؤخرًا في وسائل الإعلام وفي الأعوام الماضية، وأصبح يحظى باهتمام أوسع من المدافعين على منصات وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة. غالبًا ما يحدث داخل الأسرة (الوالدين ، الأشقاء ، الأقارب) أو خارجها (الأصدقاء ، الجيران ، المعلمون ...). نتيجة لذلك ، يطور الأطفال مشاعر وأفكارا، وسلوكيات مؤلمة قد تؤثر على علاقاتهم المستقبلية بطرق مختلفة. في كثير من الحالات ، يتعرضون للتهديد من قبل المعتدي خاصة إذا كان شخصًا يعرفونه. كآباء، يمكننا تقليل الاعتداء الجنسي أو منعه بالمعرفة، والتواصل الفعال، ومن خلال تزويد أطفالنا بالتثقيف الجنسي المناسب اعتمادًا على مستوى وعيهم. وفقًا لمركز السيطرة على الأمراض (CDC)، فإن واحدة من كل 4 فتيات، وفتى من كل 13 فتى في الولايات المتحدة يتعرضون للاعتداء الجنسي مع 91٪ من الحالات المرتكبة يكون شخص معروف وموثوق به من قبل الطفل أو عائلة الطفل هو المعتدي. كيف يمكن للوالدين معرفة ما إذا كان أطفالهم ضحايا الاعتداء الجنسي؟ ما هي الإجراءات الواجب اتخاذها؟ سيتم الحديث حول هذه المخاوف ومناقشتها في هذه الندوة المجانيّة عبرالانترنت. ابقوا منتظرين!

المتحدّث

ريهام منذر
معالجة نفسيّة للأطفال، اختصاصيّة في التوجيه التربوي
ريهام منذر معالجة نفسيّة للأطفال، اختصاصيّة في التوجيه التربوي، واستشارية مُعتمدة لتدريب الأطفال على استخدام الحمّام. على مدى السنوات الإحدى عشرة الماضية، تعاملت كإختصاصية نفسيّة للأطفال وكإختصاصية في الإرشاد والتوجيه العائلي مع حالات متنوّعة تراوحت بين أطفالٍ يُعانون من صعوبات نفسيّة وسلوكيّة، وأطفالٍ تعرّضوا لسوء المعاملة، وآخرين يُعانون من صعوبات في التعلّم، وأطفالٍ شُخصوا بإضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه.  حضرت الكثير من ورش العمل والدورات التدريبيّة الوطنيّة والدوليّة المُتعلّقة بعالم الأطفال، وقدّمت حتى الآن أكثر من 90 محاضرةً وجلسةً تدريبيّةً وورش عملٍ وندوات عبر الإنترنت للآباء والمُعلّمين والاختصاصيّين ومُقدّمي الرعاية. خلال سنوات خبرتها العديدة، توصّلت إلى أنّ تربية الأطفال السليمة ترتكز إلى مهارات يجب تعلّمها، وهي ليست شيئًا يتم اكتسابه بشكل طبيعي أو غريزي...كما يعتمدُ جوهر عملها على تدريب الآباء لتحسين مهاراتهم في التواصل مع أطفالهم من أجل الحدّ من المشاكل والصعوبات في التربية، مع أهمية المحافظة في الوقت نفسه على الأطفال من أي آثارٍ نفسيةٍ قصيرة أو طويلة الأمد...
Donate